منتديات ميرو لفرز (meero-lovers.mazikaraby.com )
اهلا وسهلا بجميع زوارنا الكرام نتمنى تسجيلكم بالمنتدى والاستمتاع بأوقات طيبة ع امل ان تستفيديو معنا في هذا الصرح العربي الكبير اهلا وسهلا بكم في منتديات ميرو لفرز.


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أستراليا إلى ربع النهائي على حساب البحرين في كاس اسيآ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادارة الموقع
.
.


{رقم العضوية} : {1ْ}
{عدد المساهمات} : 2161
{العمــــل} :
{تاريخ الميلاد} : 18/10/1993
{الجنسيه} :
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
{ المزاج } :
العمر : 23
التقيم : 10443
الموقع : Meero-_-Lovers@live.com
ذكر
sms :

مُساهمةموضوع: أستراليا إلى ربع النهائي على حساب البحرين في كاس اسيآ   الثلاثاء يناير 18, 2011 3:14 pm

أستراليا إلى ربع النهائي على حساب البحرين في كاس اسيآ




كوريا الجنوبية تضرب موعداً مع إيران
الدوحة - وكالات - تأهلت استراليا الى ربع نهائي كأس اسيا الخامسة عشرة
لكرة القدم بفوزها على البحرين 1-0 امس على ملعب نادي السد في الدوحة في
الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، فيما حققت كوريا
الجنوبية فوزاً عريضاً على الهند 4 - 1 ضمن ذات المنافسات.
وتصدرت
استراليا ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، بفارق الاهداف امام كوريا الجنوبية،
واكتفت البحرين بثلاث نقاط، في حين لقيت الهند خسارتها الثالثة على
التوالي.
وفي ربع النهائي، تلعب استراليا مع صاحب المركز الثاني في المجموعة الرابعة، وتلتقي كوريا الجنوبية مع ايران.
أستراليا (1) البحرين (0)
بات منتخب البحرين رابع
منتخب عربي يودع من الدور الاول بعد الكويتي والسعودي والسوري، فيما نجح
منتخبان عربيان حتى الان في بلوغ ربع النهائي هما القطري والاردني.

ويشارك منتخب استراليا في البطولة الاسيوية للمرة الثانية في تاريخه بعد
نسخة 2007، اذ ان اتحاده انضم الى كنف الاتحاد الاسيوي عام 2006، لكن
مشواره توقف عند ربع النهائي بخسارته امام العراق.
وخرج منتخب
البحرين من الدور الاول كما فعل في النسخة الماضية عام 2007، ويبقى انجازه
الاهم في البطولة القارية وصوله الى الدور نصف النهائي عام 2004 في الصين
قبل ان يخسر بصعوبة امام اليابان.
يذكر ان منتخب استراليا كان تغلب على نظيره البحريني ذهابا وايابا في التصفيات المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010.

افتقد منتخب البحرين اللاعب فوزي عايش لنيله انذارين امام الهند، بعد ان
كان خسر جهود مدافع حسين بابا الذي تعرض الى الاصابة في الدقيقة العاشرة من
المباراة الاولى ضد كوريا الجنوبية.
دفع مدرب البحرين سلمان
شريدة بابرز العناصر التي حققت الفوز الكبير على الهند 5-2 وفي مقدمتهم
اسماعيل عبد اللطيف، ثالث لاعب اسيوي واول عربي يسجل اربعة اهداف في مباراة
واحدة.
بدا الدفاع البحريني مرتبكا في الدقائق الخمس الاولى ما
كاد يكلف غاليا قبل اعتماد مبدأ الهجوم للضغط على المنتخب الاسترالي خصوصا
عبر الاطراف، سلمان عيسى في الجهة اليسرى، وعبدالله عمر وعبدالله فتاي في
اليمنى.
الامور كادت تتعقد مبكرا على المنتخب البحرين اثر خطأ
دفاعي من ابراهيم المشخص خطف على اثره بريت ايمرتيون الكرة وسددها قوية مرت
قريبة جدا من القائم الايمن لمرمى محمود منصور في الدقيقة الثانية.

حاول البحرينيون اللعب في المنطقة الاسترالية من دون ان يشكلوا خطورة تذكر
على مرمى مارك شفارتسر، في حين ان التسديدات المباشرة على المرمى كانت
استراليا في معظمها ومنها واحدة لتيم كاهيل الذي ارسل كرة قوية الى يسار
المرمى (18).
المحاولة البحرينية الجدية الاولى جاءت في الدقيقة
27 حين حضر اسماعيل عبد اللطيف كرة الى عبدالله فتاي على حدود المنطقة
فحضرها لنفسه وسددها فوق المرمى، رد عليه جيديناك بكرة صاروخية من نحو 25
مترا علت العارضة بقليل (30).
وشكلت التسديدات الاسترالية خطورة كبيرة
على المرمى البحريني وجاء منها هدف السبق في الدقيقة 37 اثر كرة طائشة
مرتدة من الدفاع اطلقها مايل جيديناك قوية من نحو 25 مترا عانقت الزاوية
اليمنى.
بدأ الشوط الثاني بهجوم لمنتخب البحرين الذي سعى لتقديم
كل ما لديه للتسجيل لان النتيجة تؤهل استراليا وكوريا الجنوبية الى الدور
المقبل، وكاد يعيد الامور الى نصابها حين اطلق اسماعيل عبد اللطيف كرة قوية
جدا ابعدها الحارس شفارتسر قبل ان يشددها الدفاع (50).
الاندفاع
الهجومي البحريني كان سلاحا ذو حدين وزاد الثغرات الدفاعية التي كادت تكلف
غاليا بعد دقيقتين حين وصلت كرة من الجهة اليسرى الى تيك كاهيل فاكملها
برأسه بتسرع الى يسار المرمى من دون اي رقابة دفاعية على الاطلاق.

الغريب ان سلمان شريدة دفع بمدافع هو راشد الحوطي بدلا من لاعب الوسط
محمود عبد الرحمن (رينغو) بعد عشر دقائق على انطلاق الشوط الثاني.

اعتمد البحرينيون السلاح الاسترالي بالتسديد من بعيد، فاطلق عبدالله فتاي
كرة قوية ابعدها شفارتسر بصعوبة بالغة (59)، ثم تدخل الحارس مجددا لابعاد
كرة هدف محقق من تسديدة قريبة لاسماعيل عبد اللطيف (67).
كوريا الجنوبية (4) الهند (1)
ضربت كوريا الجنوبية موعدا مع ايران في الدور ربع النهائي.
وسجل جي دونج وون (6 و23) وكوو جا تشيول (9) وسون هيونج مينج (81) اهداف كوريا الجنوبية، وسونيل شيتري (12 من ركلة جزاء) هدف الهند.
والتقى المنتخبان مرة واحدة في البطولة القارية وكان ذلك عام 1964 عندما انتهت المباراة بفوز الهند 2-0.
والخسارة هي الثالثة للهند بعد سقوطها برباعية نظيفة امام استراليا، و2-5 امام البحرين.

وكان بامكان المنتخب الكوري ان يسجل رقما قياسيا من الاهداف لكن براعة
الحارس الهندي بول سوبراتي وعدم فعالية لاعبي كوريا حالا دون الخروج بغلة
اوفر من الاهداف. وجاء اول الغيث عبر جي دونج وون بكرة رأسية مسجلا الهدف
الاول (6).
ولم تمض 4 دقائق حتى اضاف كوو جا تشيول الهدف الثاني
وكأنه في حصة تدريبية حيث تبادل الكرة بسهولة بالغة داخل المنطقة مع بارك
جي سونج فكسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس وغمزها داخل شباكه (9).
ورفع تشيول رصيده الى 4 اهداف في البطولة الحالية فتقاسم صدارة ترتيب الهدافين مع البحريني اسماعيل عبد اللطيف.

ثم حصل المنتخب الهندي على ركلة جزاء اثر عرقلة سونيل شيتري داخل المنطقة
من قبل تاي هوي احتسبها الحكم السعودي خليل الغامدي لينبري لها شيتري نفسه
على يسار الحارس الكوري جونغ سونغ ريونغ (12).
وعاد الفارق الى
سابق عهده بعد لعبة مشتركة رائعة بين كوو جا شيول باتجاه جي دونغ وون (23)
فرفعها الاخير من فوق الحارس الهندي المتقدم.
وتوالت الفرص
الكورية على المرمى الهندي لكن لاعبيه تميزوا بالتسرع حينا وبالرعونة
احيانا اخرى علما بان الفريق سدد 17 مرة باتجاه المرمى.
وتابع
المنتخب الكوري حصاره للمرمى الهندي في الشوط الثاني واضاع المهاجم الصاعد
سون هيونغ جين (18 عاما) لاعب هامبورغ الالماني والذي شارك مطلع الشوط
الثاني 3 فرص منها واحدة فوق العارضة والمرمى مشرع امامه (52)، ثم تصدى
الحارس الهندي لتسديدة اخرى (57) قبل ان يبعد القائم تسديدة ثالثة (63)،
لكن الحظ ابتسم لهيونغ مينغ اخيرا عندما كسر مصيدة التسلل واطلق كرة قوية
عانقت الشباك (81).

الإمارات في مواجهة صعبة والعراق على مشارف التأهل
الدوحة - ا ف ب - يجد منتخب الامارات لكرة القدم نفسه امام موقف صعب جدا
امام نظيره الايراني اليوم في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة
الرابعة لكأس اسيا الخامسة عشرة في كرة القدم بالدوحة. ويلعب العراق حامل
اللقب مع كوريا الشمالية ضمن المجموعة ذاتها ايضا.
تتصدر ايران ترتيب
المجموعة برصيد ست نقاط من فوزين على العراق 2-1 وكوريا الشمالية 1-0، امام
العراق وله ثلاث نقاط من فوز على الامارات 1-0، وتملك كل من الامارات
كوريا الشمالية نقطة واحدة.
وكان منتخب ايران اول المتأهلين الى
ربع نهائي البطولة بعد ان جمع العلامة كاملة في الجولتين الاوليين، وقد ضمن
ايضا صدارة المجموعة لان المنتخب العراقي هو الوحيد الذي يستطيع ان يجمع
ست نقاط، لكنه خسر امام ايران.
يذكر ان صاحب المركز صاحب المركز
الاول في المجموعة الرابعة سيواجه في ربع النهائي ثاني المجموعة الثالثة
(كوريا الجنوبية واستراليا والبحرين)، في حين يلعب صاحب المركز الثاني فيها
مع متصدر المجموعة الثالثة.
لا بديل للامارات عن الفوز بفارق
مريح من الاهداف شرط خسارة العراق امام كوريا الشمالية اذ سيتعادل مع
الاخيرة في هذه الحال برصيد اربع نقاط لكل منهما وسيتم اللجوء الى فارق
الاهداف بعد انتهاء مباراتهما معا بتعادل سلبي.
وكان منتخب
الامارات في طريقه الى تعادل سلبي ايضا مع العراق يبقي حظوظه قوية لامكان
حجز احدى بطاقتي المجموعة في الجولة الثالثة، لكن هدفا قاتلا في الثواني
الاخيرة سجله المدافع وليد عباس خطأ في مرمى «الابيض» قلب الامور رأسا على
عقب، فعقد مهمة الامارات في التأهل وجعله اقرب الى العراق الذي كان في
طريقه الى فقدان لقبه بنسبة كبيرة.
وجاء الهدف عندما مرر المهاجم
العراقي يونس محمود كرة من الجهة اليمنى من مسافة قريبة حاول وليد عباس
تشتيتها لكنه تابعها داخل مرمى الحارس ماجد ناصر عن طريق الخطأ.

تلازم منتخب الامارات مشكلة العقم الهجومي حيث فشل اسماعيل مطر واحمد خليل
في هز الشباك حتى الان، وهو ما كان يعاني منه «الابيض» منذ فترة الى درجة
دفعت المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش الى القول بوضوح «نعاني من مشكلة
تهديفية، لكنني لا استطيع ان اغير الكثير الان اثناء البطولة وآمل فقط ان
ينجح المهاجمون في التسجيل».
لا بديل لكاتانيتش عن اسلوب هجومي
امام ايران منذ البداية لان الفوز بعدد من الاهداف هو الحل الوحيد امام
فريقه لابقاء فرصته قائمة في الاستمرار بالبطولة، وهو يدرك في الوقت ذاته
ان كشف خطوطه امام منتخب متمكن مثل المنتخب الايراني سيؤدي الى تعقيد
الامور.
جاء منتخب الامارات الى الدوحة بآمال عريضة في الوصول الى
ابعد مرحلة ممكنة من البطولة بوجود جيل من الشباب تعول عليهم الامارات
كثيرا في التصفيات المؤهلة الى اولمبياد لندن 2012 ومونديال البرازيل 2014.

الامال الاماراتية بلاعبيها الشباب ازدادت بعد النجاحات التي حققها منتخب
الشباب في كأس اسيا وكأس العالم والمنتخب الاولمبي بفوزه ببطولة الخليج
الاولمبية ووصوله الى المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم في دورة الالعاب
لاسيوية في جوانغجو الصينية قبل ان يخسر بصعوبة امام اليابان 0-1.

شكل كاتانيتش منتخبا مؤلفا من لاعبي الاولمبي والمنتخب الاول الذي حقق
نتيجة جيدة ايضا ببلوغه نصف نهائي «خليجي 20» في اليمن قبل ان يخسر امام
السعودية 0-1، فكانت الامال كبيرة في البطولة الاسيوية.
وتبقى
افضل نتيجة لمنتخب الامارات في نهائيات كأس اسيا وصوله الى المباراة
النهائية في النسخة التي اقيمت في ابوظبي عام 1996 قبل ان يخسر امام نظيره
السعودي بركلات الترجيح 2-4 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 0-0.

لكن منتخب الامارات سيصطدم اليوم بنظيره الايراني الباحث عن لقب ما يزال
يبحث عنه منذ 1976، اذ انه فشل من حينها حتى في الوصول الى المباراة
النهائية.
وكانت ايران تسيدت القارة الاسيوية في ثلاث بطولات متتالية اعوام 1964 و1968 و1972.

العراق - كوريا الشمالية

المنتخب
العراقي حامل اللقب يدخل مباراته ضد كوريا الشمالية وهو في وضع جيد للتأهل
ذلك لان التعادل يكفيه بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية بين الامارات
وايران.
وكان المنتخب العراقي استهل مشواره في البطولة بالخسارة
امام ايران 2-1 بعد ان تقدم عليها 1-0، ثم انتظر الوقت بدل الضائع ليحقق
فوزا بالغ الصعوبة على نظيره الاماراتي بهدف من نيران صديقة سجله مدافع
الاخيرة وليد عباس خطأ في مرمى فريقه.
وتبع الفوز احتفالات صاخبة
في شوارع المدن العراقية على غرار ما حصل عندما توج المنتخب باللقب القاري
قبل اربع سنوات ضاربا عرض الحائط بجميع التوقعات.
واهدى لاعب وسط
منتخب العراق نشأت اكرم الفوز للشعب العراقي بقوله: انا فخور بالفوز لانني
احب بلادي وساهمت في اعادة السعادة الى وجوه الشعب العراقي باكمله الذي
ازرنا في المباراة ضد الامارات وكان يطالبنا بالفوز فيها.
واضاف:
كنا محظوظين في الهدف الذي جاء في وقت متأخر لكن في الوقت ذاته لم نكن
محظوظين خلال مجريات المباراة حيث تصدى القائم والعارضة لتسديدتين لنا.

وتابع: خضنا المباراة ضد الامارات وسط ضغوط كبيرة خصوصا بعد خسارتنا
المباراة الافتتاحية لنا، كما ان بعض وسائل الاعلام تحدثت عن خلافات داخل
صفوف الفريق، لكن اسكتنا منتقدينا وقد ظهرت جلية روح التضامن العالية بين
مختلف افراد الفريق لدى احتفالنا بتسجيل الهدف.
ولا شك بان الفوز
رفع من معنويات منتخب اسود الرافدين الذي سيدخلون المباراة ضد كوريا
الشمالية بثقة كبيرة بالنفس خصوصا بان المنتخب المنافس لم يقدم عروضا جيدة
حتى انه فشل في التسجيل حتى الان.


اغنية صار الحكي بصوت مراد الدرباني




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meero-lovers.mazikaraby.com
 
أستراليا إلى ربع النهائي على حساب البحرين في كاس اسيآ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميرو لفرز (meero-lovers.mazikaraby.com ) :: ––––•(-• الاقسام الرياضية •-)•–––– :: ––––•(-• قسم الرياضة العربية والعالمية •-)•––––-
انتقل الى: