منتديات ميرو لفرز (meero-lovers.mazikaraby.com )
اهلا وسهلا بجميع زوارنا الكرام نتمنى تسجيلكم بالمنتدى والاستمتاع بأوقات طيبة ع امل ان تستفيديو معنا في هذا الصرح العربي الكبير اهلا وسهلا بكم في منتديات ميرو لفرز.


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سحرة برشلونة يتوّجون بلقب دوري أبطال أوروبا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادارة الموقع
.
.


{رقم العضوية} : {1ْ}
{عدد المساهمات} : 2161
{العمــــل} :
{تاريخ الميلاد} : 18/10/1993
{الجنسيه} :
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
{ المزاج } :
العمر : 23
التقيم : 10457
الموقع : Meero-_-Lovers@live.com
ذكر
sms :

مُساهمةموضوع: سحرة برشلونة يتوّجون بلقب دوري أبطال أوروبا   الثلاثاء مايو 03, 2011 3:01 pm

واصل فريق برشلونة الإسباني
إبداعه وتألقه في السنوات الأخيرة وتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
عقب فوزه على مانشستر يونايتد الإنكليزي بـثلاثة أهداف مقابل هدف في
المباراة النهائية التي استضافتها العاصمة الإنكليزية لندن وأقيمت على
استاد ويمبلي الشهير أمام 87695 متفرجاً.

واللقب هو الرابع في تاريخ
برشلونة الذي سبق وأن حمل لاعبوه كأس البطولة ثلاث مرات سابقة أعوام 1992
بالفوز على سامبدوريا الإيطالي بهدف دون رد في مباراة أقيمت على ملعب
ويمبلي ذاته، و2006 بالتغلب على آرسنال الإنكليزي بهدفين مقابل هدف واحد في
فرنسا، أما اللقب الثالث فكان بالفوز على مانشستر يونايتد أيضاً بهدفين
دون رد في المباراة التي أقيمت على ملعب الـ"أوليمبيكو" في العاصمة
الإيطالية روما في نهائي نسخة عام 2009.

وهذا هو الفوز الرابع لبرشلونة
على مانشستر يونايتد في تاريخ المواجهات الأوروبية المختلفة بين الفريقين
الكبيرين مقابل ثلاثة انتصارات لمانشستر، علماً بأن أربع مواجهات
أوروبية بين الفريقين انتهت بالتعادل.

وبذلك يكون الفريق الكاتالوني
قد أنهى مبارياته في النسخة الحالية من البطولة بعد أن حقق الفوز في تسع
مباريات وتعادل في ثلاث بينما خسر مباراة واحدة فقط كانت أمام آرسنال
الإنكليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي (1-2).

وعلى الصعيد التهديفي توّج لاعبو برشلونة بلقب البطولة بعد أن أحرزوا 30 هدفاً ودخل مرماهم تسعة أهداف فقط.

افتتح التسجيل للفريق الإسباني
بدرو رودريغيز في الدقيقة 27 وتمكن واين روني من إدراك التعادل لمانشستر
يونايتد في الدقيقة 34، وفي الدقيقة 54 أعاد الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه
برشلونة إلى التقدم بإحرازه الهدف الثاني قبل أن يتمكن دافيد فيا من إحراز
الهدف الثالث في الدقيقة 69.

الشوط الأول



بدأ اللقاء بصدام قوي ومتوقع
بين الفريقين في وسط الملعب فبرشلونة يميل إلى التمريرات القصيرة في وسط
الملعب لاختراق دفاع مانشستر إلا أنه واجه ضغط متوقع من لاعبي الفريق
الإنكليزي الذين اندفعوا بقوة لقطع الكرات، والبدء من ثم سريعاً في
الانطلاق بهجمات خاطفة اعتماداً على سرعة الكوري الجنوبي بارك جي سونغ
والإكوادوري فالنسيا.

في الدقيقة السابعة كاد روني أن
ينفرد تماماً بمرمى فيكتور فالديز إثر كرة طويلة ضربت مدافعي برشلونة
بالكامل، إلا أن الخروج السريع والقوي لفالديز حمى مرماه من استقبال هدف
السبق الإنكليزي في الدقائق الأولى من اللقاء.

بعد مرور ربع ساعة من بدء الشوط
الأول وضح تماماً أن كتيبة المدرب الاسكتلندي القدير أليكس فيرغوسون تميل
إلى الانكماش الدفاعي الحذر لتضيق المساحات أمام تمريرات برشلونة القصيرة
السريعة والتي يعتمد عليها الفريق الكاتالوني بصورة أساسيه في اختراقاته
لدفاعات الفرق المنافسة التي يواجهها.

وكادت خطة الفريق الإسباني أن
تنجح سريعاً في اختراق استحكامات الشياطين الحمر ففي الدقيقة 16 خرج دافيد
فيا خارج منطقة الجزاء واستلم كرة بينية ثم مررها لتشافي هرنانديز ناحية
اليمين فلعبها الأخير أرضية سريعة ضربت دفاع الفريق الإنكليزي ووصلت إلى
بيدرو الذي سبق الصربي فيدتش بخطوة واحدة وسدد الكرة مباشرة ذهبت إلى خارج
الملعب لتضيع أولى الفرص الحقيقية في اللقاء.

مالت الكفة تماماً إلى برشلونة
وبدا أن مانشستر سيدفع ثمن انكماشه المبالغ فيه داخل نصف ملعبه وبدأ الفريق
الكاتالوني في الاعتماد على التحضير السريع ثم إطلاق التصويبات الخاطفة
الأرضية، وبالفعل أطلق فيا تسديدة أرضية قوية ذهبت إلى خارج الملعب في
الدقيقة 20، ثم كرر محاولته أيضاً بعد ذلك بدقيقة واحدة مستغلاً تمريرة
ذكية من تشافي إلا أن الحارس الهولندي فان دير سار أمسك الكرة باقتدار
وثقة.

ودفع مانشستر ثمن تراجعه
الدفاعي غالياً، ففي الدقيقة 27 وصلت الكرة إلى إنييستا الذي مررها إلى
تشافي قائد برشلونة وعقله المفكر فمررها الأخير إلى بدرو الخالي تماماً من
الرقابة داخل منطقة الجزاء فلم يتوان الأخير من تسديد الكرة أرضية خاطفة في
المرمى بمهارة كبيرة محرزاً هدف التقدم لبرشلونة، فتلقى جمهور مانشستر
صدمة عنيفة مع بداية اللقاء بسبب البداية الضعيفة لفريقه.

استفاق الفريق الإنكليزي سريعاً
ولم يترك لاعبوه الأمور لتهرب من أيديهم فيتكرر سيناريو نهائي عام 2009
ثانية، ففي الدقيقة 34 وصلت الكرة إلى واين روني من الناحية اليمنى في
منتصف ملعب برشلونة فتقدم بسرعة وثبات ومرر الكرة إلى المخضرم راين غيغز
داخل منطقة الجزاء فأعاد الأخير الكرة سريعاً لروني نفسه الذي سددها بقوة
محرزاً هدف التعادل، لتعود الأمور إلى نقطة الصفر من جديد وتتساوى كفة
الفريقين مرة أخرى.

عاد برشلونة ليفرض أسلوبه في
اللعب المعتمد على التمريرات القصيرة السريعة التي يعقبها دائماً إما
تمريرة بينية للأمام أو تسديدة خاطفة على المرمى، ومن إحدى هذه التسديدات
كاد إنييستا أن يعيد فريقه إلى المقدمة في الدقيقة 37 إلا أن كرته ذهبت فوق
عارضة فان در سار بسنتيمترات قليلة.

واصل برشلونة المسيطر تماماً
على أحداث الشوط الأول غزواته الخطيرة وفي الدقيقة 44 كان الظهور الأول
للأرجنتيني ليونيل ميسي الذي استغل مهارته وتوغل بنجاح باتجاه منطقة جزاء
مانشستر ثم مرر الكرة إلى فيا الذي أعادها للأرجنتيني مرة أخرى وهو داخل
منطقة الست ياردات إلا أن الكرة مرت من أمامه بغرابة لتضيع فرصة ذهبية على
الفريق الإسباني لإنهاء الشوط الأول متقدماً.

الشوط الثاني



بدأ الشوط الثاني على نفس شاكلة
سابقه فمانشستر يميل إلى الانكماش بأكثر من ثمانية لاعبين على منطقة جزاءه
تاركاً المجال تماماً للاعبي برشلونة للتمرير والتحرك بحرية، وفي الدقيقة
50 وصلت الكرة أقصى اليمين إلى الظهير الأيمن البرازيلي دانيال ألفيش الذي
تقدم بثبات وثقة وضرب دافع مانشستر بالكامل ثم أطلق تسديدة أرضية أخرحها
بصعوبة فان در سار فوصلت إلى ميسي الذي سدد مباشرة في المرمى إلى أن الظهير
الفرنسي باتريس إيفرا أخرج الكرة لركلة ركنية.

واصل برشلونة استحواذه المثمر
على الكرة في وسط الملعب معتمداً على مهارة لاعبيه إنييستا وتشافي وفي
الدقيقة 54 وصلت الكرة إلى إنييستا الذي أهداها إلى ميسي فتقدم الأرجنتيني
بثبات وثقة ودون أي مضايقة دفاعية صوب المرمى الإنكليزي وأطلق تسديدة أرضية
زاحفة صاروخية ارتقى إليها فان در سار متأخراً فاستقرت في شباكه معلنة
الهدف الثاني لبرشلونة.

سيطر برشلونة تماماً على مجريات
اللعب وسط استسلام غريب من لاعبي مانشستر وكاد ميسي أن يحرز الهدف الثاني
له والثالث لفريقه عندما استلم الكرة داخل منطقة الجزاء في حراسة المدافع
الدولي ريو فرديناند ثم تقدم صوب المرمى وسدد الكرة أرضية إلا أن فان در
سار أخرجها بصعوبة بالغة في الدقيقة 63، بعد ذلك بدقيقتين تدخل فان در سار
مجدداً وارتدى قفاز الإجادة لتصويبة تشافي الصاروخية مخرجاً إياها إلى ركلة
ركنية.

أخيراً وبعد طول صمت استشعر
فيرغوسون الخطورة وقام بإخراج فابيو ودفع بدلاً منه بالبرتغالي ناني في
محاولة يائسة لاستعادة السيطرة على وسط الملعب.

لم يفلح تدخل فيرغوسون في إنقاذ
الأمور ففي الدقيقة 69 قام ميسي بأداء فاصل من المراوغة والمهارات الفردية
الرفيعة ثم طالت كرته فذهبت إلى بوسكتس الذي مرر الكرة بدوره إلى فيا
المتمركز على حدود منطقة الجزاء فسددها مهاجم المنتخب الإسباني لولبية
رائعة فشل فان در سار في التصدي لها لتستقر في الشباك معلنة ثالث أهداف
الفريق الكاتالوني، وسط صدمة وحسرة الجمهور الإنكليزي.

حاول لاعبو مانشستر استعادة
توازنهم من جديد والصمود أمام استحواذ لاعبي برشلونة وكاد المكسيكي
هرنانديز أن ينفرد بمرمى فالديز إلا أن الأخير خرج في الوقت المناسب وأخرج
الكرة إلى خارج الملعب ثم أطلق البديل ناني تسديدة أرضية ذهبت أيضاً بجوار
القائم الأيسر لحارس برشلونة.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء
دفع غوارديولا مدرب برشلونة بقائد الفريق كارليس بويول بدلاً من الظهير
الأيمن المتألق ألفيش بغية زيادة القوة الدفاعية لفريقه في مواجهة محاولات
يائسة لمانشستر لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

ورويداً رويداً استسلم تماماً
لاعبو مانشستر لنتيجة اللقاء القاسية عليهم والغير متوقعة وانعدمت
محاولاتهم لتحسين موقفهم وإحراز الهدف الثاني، في الوقت الذي مال لاعبو
برشلونة لاستهلاك الوقت عن طريق تمرير الكرة بكثافة ثم الانطلاق بهجمات
عنترية، حتى أطلق حكم اللقاء صافرته معلناً نهاية الشوط الثاني والمباراة
بفوز برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتوّج باللقب الرابع خلال مسيرته
واللقب الثاني في ثلاث سنوات ليبرهن أبناء الفريق الكاتالوني أنهم الأفضل
والأقوى في العالم حالياً بدون منافسة.

مثل مانشستر يونايتد

لحراسة المرمى: الهولندي ادوين فان در سار.

للدفاع : البرازيلي فابيو دا سيلفا وريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا.

للوسط: مايكل كاريك والويلزي راين غيغز والإكوادوري أنطونيو فالنسيا والكوري الجنوبي بارك جي سونغ.

للهجوم: واين روني والمكسيكي خافيير هرنانديز.

مثل برشلونة

لحراسة المرمى: فيكتور فالديز.

للدفاع : البرازيلي دانيال الفيش وجيرار بيكيه والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والفرنسي اريك أبيدال.

للوسط: سيرجيو بوسكتس وتشافي هرنانديز وأندريس إنييستا والأرجنتيني ليونيل ميسي بدرو رودريغيز.

للهجوم: دافيد فيا.


اغنية صار الحكي بصوت مراد الدرباني






عدل سابقا من قبل كبرياء عاشق في الخميس أغسطس 04, 2011 8:57 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meero-lovers.mazikaraby.com
ادارة الموقع
.
.


{رقم العضوية} : {1ْ}
{عدد المساهمات} : 2161
{العمــــل} :
{تاريخ الميلاد} : 18/10/1993
{الجنسيه} :
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
{ المزاج } :
العمر : 23
التقيم : 10457
الموقع : Meero-_-Lovers@live.com
ذكر
sms :

مُساهمةموضوع: رد: سحرة برشلونة يتوّجون بلقب دوري أبطال أوروبا   السبت مايو 28, 2011 8:48 am


:: تشكيلة برشلونة المحتملة ::



حراسة المرمى: فيكتور فالديس
خط الدفاع: أبيدال - بويول - بيكي - ألفيس
خط الوسط: إنييستا - بوسكيتس - تشافي
خط الهجوم: فيّا - ميسي - بيدرو


abual3bed1

:: تشكيلة مانشستر يونايتد المحتملة ::



حراسة المرمى: فان دير سار
خط الدفاع: إيفرا - فيديتش - فيرديناند - فابيو
خط الوسط: بارك - غيغز - كاريك - فالنسيا
خط الهجوم: روني - تشيكاريتو


abual3bed1

:: نبذة عن آخر مواجهة بين الفريقين ::

ـ نهائي روما ـ



موسم 2008 ـ 2009 .. عرف نهائي كبير في دوري أبطال أوروبا طالما جمع فريقين
كبيرين وعريقين .. حيث كانا يعتبران الأفضل في أوروبا على مستوى الأداء
والنتائج محلياً وأوروبياً .. وهما برشلونة والمان يو .. إذ لعب الفريقان
النسخة رقم 54 من البطولات الأوروبية .. والنسخة رقم 17 من دوري أبطال
أوروبا بشكله الجديد .. الشيء الذي أعطى حوافز عديدة للمباراة النهائية
التي لعبت باستاد الأوليمبيكو في العاصمة الإيطالية روما .. وفي تلك
المباراة كان يطمح فريق مانشستر يونايتد لتحقيق لقبه الرابع في البطولة ولم
يفلح في ذلك أمام برشلونة الذي تعادل على مستوى الألقاب مع الشياطين
الحمر .. حيث انتصر الكتالونيون بنتيجة 2 ـ 0.

تشكيلة الفريقان في النهائي كانت كالتالي: السير أليكس فرغسون فضل الدخول بالأسماء التالية:



في حراسة المرمى: فان دير سار
في خط الدفاع: إيفرا ـ فيديش ـ فرديناند ـ أوتشي
في خط الوسط: غيغز ـ كاريك ـ أندرسون
في خط الهجوم: روني ـ رونالدو ـ بارك جي سونغ

بالمقابل فبرشلونة لعب بالأسماء التالية:



في حراسة المرمى: فالديس
في خط الدفاع: سيلفينيو ـ بيكي ـ يايا توري ـ بويول
في خط الوسط: إنيستا ـ بوسكيتس ـ تشافي
في خط الهجوم: هنري ـ إيتو ـ ميسي

ومع بداية اللقاء بصافرة السويسري ماسيمو بوساكا .. انطلقت ماكينات مانشستر
الهجومية .. حيث بادر الشياطين الحمر للهجوم وشكلوا ضغطاً رهيباً على
دفاع برشلونة الذي بدا واضحاً تأثره بالغيابات التي تمثلت في الموقيفين
وقتها أبيدال وألفيس مع تغيير مركز بويول .. لكن هجوم المان الكاسح وجد
تألق الحارس فالديز الذي كان واحد من أبطال ليلة الأبطال ..



10 دقائق رهيبة مرت على البلوغرانا حتى ظهر إيتو بكرة مفاجئة تمكن من
خلالها تسجيل هدف التقدم للبارسا .. الهدف الذي أربك خطط السير أليكس
فيرغسون .. حيث بعد لقطة الهدف ظهر تسرع كبير على لاعبو فريق المان يونايتد
مما أدي لفقدانهم التركيز .. وهو الشيء الذي جعل برشلونة متحمكاً في
الكرة بالرغم من الخطورة الكبيرة للإنجليز التي تمثلت في الدون البرتغالي
كريستيانو رونالدو الذي كان المشاكس الأول لدفعات البارسا .. لكن مع مرور
الوقت كان توري وبويول قادرين على التقليل من خطورة المتوج بلقب أحسن لاعب
في العالم لسنة 2008 .. ومع دخول لاعبي رشلونة في المباراة فقد أصبح
العبئ كل العبئ على لاعبي خط وسط المان اللذين فشلوا في إيصال الكرات
لروني .. مما دفعهم للاعتماد على الكرات الطويلة بحثاً عن كل من روني
ورونالدو لكن مع طول قامة بيكي ويايا توري بدت كل محاولة الإنجليز بالفشل.



الشوط الثاني بدأ مع نوايا هجومية واضحة لفريق السير أليكس فيرغسون توضحت
من خلال التغيير الهجومي الواضح بدخول كارليس تيفيز رأس الحربة الأرجنتيني
مكان صاحب الحس الدفاعي أندرسون .. تغيير كان من المتوقع أن يخلق خطورة
أكبر على مرمى فالديس لكن أبداً لم يكن كذلك أمام فريق أثبت جدارته في نيل
اللقب مع شوط المباراة الثاني .. حيث تمكن برشلونة من السيطرة بشكل تام
على زمام المباراة من خلال 3 أو 4 فرص حقيقيةة للتسجيل بمعاندة الحظ
لبرشلونة .. ولعل أخطر الكرات كانت الركلة الحرة المباشرة التي نفذها
تشافي وأبعدها القائم الأيمنن لمرمى الطليان متعاطفاً مع الإنجليز .. حاول
المان يو الرد بكرة عرضية شكلت بعض الخطورة لكنها لم تكن كفيلة لعودة
المانشستر للمباراة .. ومع مرور الزمن .. بدأت تتعقد الأمور على الشياطين
الحمر .. ليتدخل السير من جديد ويقحم برباتوف مكان الكوري الجنوبي جي سونك
ليلعب الكل في الكل .. لكن ليونيل ميسي رد سريعاً بكرة رأسية ولا في
الخيال معلناً بذلك تتويج برشلونة بعد كرة استلمها من تشافي ..



بعد ذلك أبانت المباراة النهائية عن أسرارها .. لتغيب المتعة وتظهر
النرفزة على الإنجليز ويكون برشلونة بطلاً للنسخة الـ 17 من دوري أبطال
أوروبا بشكله الجديد.

bouziane

:: غيغز ملك الألقاب ::



سيكون رايان غيغز أسطورة مانشستر يونايتد أحد أكثر اللاعبين الذين ستسلط
عليهم الأضواء في نهائي ويمبلي الكبير الذي سيقام في نهاية هذا الشهر وذلك
لأنه اللاعب صاحب الأرقام القياسية في تاريخ مانشستر يونايتد ولأكثر
تتويجا بالألقاب مع الفريق .

فغيغز صاحب الـ37 عاما يعد من بين أكثر اللاعبين لعبا للمباريات في تاريخ
مانشستر يونايتد حيث أنه لعب مجموع 613 مباراة في الدوري و 875 في جميع
المسابقات.

غيغز دائما كان مثال للمثابرة وللاجتهاد وعدم الاستسلام ، فرغم كبر سنه لا
يتأثر بذلك بل يواصل بنفس المستوى ويظل مؤثرا في كل مباراة يشارك بها ،
ولم تستطع الإصابات أن تسيطر عليه بل كان دائما يتحدى أي شيء سيوقفه عن
اللعب لذلك هو مستمر وسيظل اسمه محفورا في تاريخ النادي الانجليزي ولا
يمكن أن ينسى أبدا .

وبالرغم من مرور 17 عاما على وجوده في مانشستر يونايتد إلا أن ميزات غيغز
لاتزال كما هي ، فأبرز ميزاته دقة التمرير التي مهما مرت السنوات تظل هذه
الميزة لديه ، قهو لايخطيء في التمرير إلا نادرا ، وليس هذا فقط بل إن
سرعته أيضا تعد من بين أبرز ميزاته والتي تجعله ينتقل من الوسط للهجوم في
وقت سريع جدا .

ويذكر بأن غيغز ولد في كارديف في عام 1973 وكان والده لاعب ركبي سابق ، وفي
عيد ميلاده الـ14 رآه السير أليكس فيرغسون وضمه لمانشستر يونايتد ، فلقد
عاصر غيغز العديد من أجيال فريق الشياطين الحمر ولعب مع مختلف اللاعبين
الكبار أمثال مارك هيوز وبراين مككلير وسكولز وبيكهام ونيفيل وغيرهم الكثير
وهاهو الآن يلعب مع الجيل الجديد للفريق أمثال تشيتشاريتو والأخوين دا
سيلفا وسمالينغ الذين سيكونون ركائز الفريق في المستقبل .

غيغز ملقب بجامع الكؤوس وذلك لأنه تحصل على العديد من البطولات مع مانشستر
يونايتد ، فهو فاز بالدوري الانجليزي 12 مرة ، وفاز بدوري الأبطال مرتين ،
وبكأس الاتحاد الانجليزي 4 مرات ، وبكأس الرابطة 4 مرات ، والدرع الخيرية
8 مرات وكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة وكأس العالم للأندية وفاز أيضا
بالعديد من الجزائز الفردية بما في ذلك لاعب السنة والشخصية الرياضية
الأفضل في 2009 حسب ال بي بي سي بالإضافة إلى أنه نال وسام الامبراطورية
البريطانية ، فهو أسطورة مانشستر يونايتد الحية .

Pirlo_21

:: أساطير تحت المجهر ::

عندما يتعلق الأمر باللاعبين الركائز في برشلونة و مانشستر .. ستتجه
الأنظار إلى اللاعبين الذين سيعتمدون عليهم بيب غوارديولا و السير أليكس
فيرغيسون في 3 ادوار مختلفة يرغب بها كل مدرب من ان يعطي لفريقه التفوق على
الآخر.

أولاً: ممثلي القوة .. بويول و فيرديناند



من الجانب الكتالوني .. ستشكل عودة قلب الأسد بويول مصدر قوة كبير للغاية
في الفريق .. فبوجود بويول يشتعل الفريق حماساً و يؤدي بروح نابعة من شخصية
بويول القيادية و التي يُمد بها رفاقه في كل مرة .. كما يؤمن بويول ضمان
كبير لمرمى برشلونة .. حيث يملك قدرة كبيرة على مواجهة أي مهاجم امامه
بقوة و دون تردد .. و رغم قصر قامته بالنسبة للاعب في مركز قلب الدفاع ..
فإن سرعة بويول تعوض قصر قامته نوعاً ما .. و جاءت عودة بويول في التوقيت
المناسب من اصابته في الركبة ليقود فريقه في سلسلة لقاءات الكلاسيكو التي
تمكن من خلالها برشلونة من حسم لقب الليغا نظرياً و التأهل لنهائي دوري
الأبطال .. بينما خسر كأس ملك إسبانيا في غيابه.

بينما يقف من الجهة الأخرى من الملعب أحد أفضل مدافعي العالم كذلك .. ريو
فيرديناند العائد من اصابات كثيرة في الظهر أزعجته طوال الموسم .. حتى عاد
بثبات في الفترة الأخيرة .. و قاد فريقه كما فعل بويول .. و تمكن من تأمين
مرمى مانشستر يونايتد في مواجهة تشيلسي في بطولتي دوري الأبطال و الدوري
المحلي .. يتميز فيرديناند بالطول الفارع الذي يجعله متحكماً بمعظم الكرات
الهوائية في منطقة جزاء فريقه .. بينما يعيبه غياب السرعة .. حيث يعاني
فيرديناند نوعاً ما في مواجهة المهاجم السريع .. رغم توفره على قوة بدنية
مميزة تمنحه التفوق على خصومه.

ثانياً: امتداد المدرب فوق أرضية الملعب .. تشافي و غيغز



أكثر من مثّل برشلونة في مواجهة مع اكثر من مثّل مانشستر يونايتد .. فعندما
يتعلق الأمر بتمريرة حاسمة تفكك دفاعات الخصم .. أو تسديدة خاطفة قد تحسم
لقباً .. فالجميع سيبحث عن تشافي في برشلونة و عن غيغز من مانشستر
يونايتد.

تشافي صانع الألعاب و ربما أفضل ممرر للكرات في العالم .. لا يمكن أن تمر
لقطة هجومية لبرشلونة دون أن تكون الكرة بين قدميه .. يملك رؤية ثاقبة
لأرجاء الملعب تجعله يشاهد كل شيء فيه .. تمريراته الحاسمة تأتي عادةً
بمسمى تمريرة قاتلة .. قادر على فتح أبواب المرمى لزملائه عندما تتعقد
الأمور ..كما أنه يعتبر امتداد لعقلية بيب غوارديولا في الملعب .. تماماً
كما كان بيب غوارديولا امتداداً لمدربه يوهان كرويف.

بينما يقوم بنفس الدور من مانشستر يونايتد .. الأسطورة الويلزية رايان غيغز
.. لاعب الجناح الذي تحول لدور صانع ألعاب بشكل أكبر في السنوات الأخيرة
.. قدرته على التمرير و التسجيل مميزة للغاية .. كما أنه يملك مهارات
فردية تتفوق على تلك التي يملكها تشافي .. و استعاد غيغز جزء كبير من
شبابه رغم وصوله لسن الـ 37 من عمره .. حيث بدا في الموسم الحالي مثل غيغز
المتألق و عاد ليؤمن مركز أساسي له بشكل مستمر .. و قادر بأهدافه و
تمريراته فريقه إلى المباراة النهائية لدوري الأبطال و حسم لقب الدوري
المحلي .. حيث أن مانشستر يونايتد 3 أهداف بين الذهاب و الإياب في شباك
تشيلسي في الدور ربع النهائي .. كلها من صناعة غيغز .. و سجل هدف حاسم في
شباك شالكة في ألمانيا ..

ثالثاً: الحاضر و المستقبل .. ميسي و روني



هدافي الفريقين .. ميسي صاحب الأرقام القياسية و المتأكد من لقب هداف دوري
أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي .. و أفضل لاعبي العالم في آخر
سنتين .. ينتظره تأكيد التفوق على دفاعات مانشستر يونايتد بعدما سجل هدفاً
في غاية الروعة خلال نهائي 2009 بين الفريقين .. يعتمد عليه الفريق لترجمة
اللقطات الهجومية إلى اهداف .. و هو أهل لهذا الدور .. فمهاراته و قدرته
على المرور من الخصوم غريبة و تثير الدهشة .. أمامه تحدي تسجيل أول هدف في
الأراضي الإنجليزية .. رغم اعتبار ويمبلي كملعب محايد بين الفريقين.

أما روني .. هداف الفريق بعد خروج رونالدو .. يمثل نقطة هجومية مهمة في
مسيرة يونايتد ضمن البطولة الأوروبية بهدفين حاسمين في شباك تشيلسي و شالكة
خارج قواعد الفريق .. يملك قوة بدنية رغم قصر قامته .. تجعله يدخل في
التحام بدني مع المدافعين دون تردد .. و مهارته الفردية تعطيه قدرة اضافية
.. مع عدم نسيان القدم الصاروخية التي يملكها و التي من الممكن أن يحتاج
إليها لتفكيك قوة دفاع برشلونة في نهائي ويمبلي.

abual3bed1

:: من النهائيات النادرة لفيرغسون دون الأسطورة غاري نيفيل ::

- نيفيل الأسطورة -



لا شك أن الحديث عن الأسطورة غاري نيفيل يعيد لأذهان عشاق مانشستر يونايتد
أيام الزمن الجميل .. حيث يعتبر الأسطورة غاري نيفيل أفضل ظهير مر على
المشهد الكروي الإنجليزي .. بفنياته ولياقته البدنية العالية وحسن أخلاقه
بالإضافة إلى وفائه للنادي.

ـ الوفاء للنادي ـ



قضى مع الشياطين الحمر 19 سنة كاملة .. عاش فيها الحلو والمر .. حيث كان
يعد واحد من ركائز السير أليكس فيرغسون منذ بداية مشواره التدريبي في
إنجلترا رفقة الرائعين سكولز وببيكام .. إذ بدأ نيفيل مسيرته مع مانشستر
عام 1992 وقد انضم وشقيقه فيل وديفيد بيكهام وسكولز ونيكي بات من فريق
الشباب إلى الفريق الأول .. ليلتحقوا بجيجز .. حيث يتذكر الجميع البداية
الصعبة للمدرب الإستكلندي فيرغسون مع الفريق الإنجليزي .. ونيفيل عاش هذه
الأيام الصعبة.

ـ بداية التوهج ـ



كما عاش أوقاتاً لا تنسى في الأولد ترافورت وهو قد حقق لقبين أوروبيين مع
الفريق .. حيث أحرز معه لقب الدوري 8 مرات والكأس المحلية ثلاث مرات وكأس
رابطة الأندية المحلية مرتين ومسابقة دوري أبطال أوروبا مرتين أيضاً والكأس
القارية مرة واحدة وكأس العالم للأندية مرة واحدة أيضاً.

ـ على المستوى الدولي ـ

وعلى صعيد الدولي، لم يحصد نيفيل النجاح الذي اختبره مع مانشستر، واكتفى
بالحصول على شرف المشاركة في كأس العالم عامي 1998 و2006 وكأس أوروبا أعوام
1996 و2000 و2004.

ـ الرغبة في الاستمرار ـ



ومن المرجح أن يواصل نيفيل عمله في "اولدترافورد" لأنه قال إن النادي سيكون
دائماً جزءً من حياته في المستقبل، ويتعزز هذا الاحتمال بسبب التصريح
الذي أدلى به المدير التنفيذي لمانشستر ديفيد غيل إذ قال إن نيفيل طوى
فصلاً مميزاً من حياته لكن التزامه وخبرته واندفاعه هي العوامل التي ستحرص
على أنه سيواصل عمله كجزء من حياة النادي، إن كان في الناحية التدريبية
أو التجارية.

bouziane

:: من يريد الألقاب، فليطرق باب الكبار : البلوغرانا ::



فعلها الغزال الأسمر الفرنسي تيري هنري. فقد ودع الارسنال لأنه بدأ يخشى أن
يفوته قطار التتويج الاوربي . فقد قضي الفرنسي ثمانية سنوات في فريق
المدفعجية ينتظر الذي يعتقد انه سيأتي و لم يأتي : التتويج ملكا لأوروبا .

حين فقد صبره و استوعب ان يوم رفع الكأس ذات الانين الكبيرين بقميص الارسنال لن يأتي . طرق باب الكبار : البلوغرانا .

و حقق تيري هنري فوق ما كان يحلم به . فاز بكل شيء مع البارسا : حلمه :
دوري الأبطال . و ما لم يكون يحلم به حتى في المنام : السداسية .

بعدها صار تيري هنري قدوة للغاضبين في فرق لا تتحقق أحلامهم .

هذا الصيف أتى دافيد فيا من فالنسيا و ماسكيرانو من ليفربول . معا رددا : جئنا لنفوز بالالقاب .



هما استفادا من درس تيري هنري و لم ينتظرا دهرا : ماسكيرانو بعد ثلاثة
سنوات رحل عن ليفربول و فيا بعد خمس سنوات رحل عن فالنسيا و كان بالإمكان
ان تكون اربعة لولا فشل صفقة انتقاله للبارسا في اخر لحظة سنة من قبل .

فقد نفذ صبر الكواخي و هو لا يفوز بشيء يذكر في فالنسيا لا ليغا و لا دوري
الأبطال . كما نفذ صبر ماسكيرانو مع ليفربول : لا بطولة بريميير ليغ و لا
دوري ابطال .

فكان أول الغيث : فازا مع البارسا في اول موسم لهما بقميص البلوغرانا
ببطولة الدوري و هما قريبان من تحقيق الحلم الكبير : دوري الابطال .

فارس البارسا

:: ويمبلي خاص للفريقين ::



يُعد ملعب ويمبلي من أبرز ملاعب العالم .. و من النقاط التاريخية في مسيرتي
برشلونة و مانشستر يونايتد .. فبرشلونة حقق أول ألقابه في المسابقة
الأوروبية الكبرى في عام 1992 من ملعب ويمبلي أمام سامبدرويا بعد الفوز
بهدف كومان في الوقت الإضافي ..

بينما تمكن اليونايتد بدوره من افتتاح رصيده الأوروبي من ذات المكان الذي
فعل به برشلونة .. ففي عام 1968 .. واجه مانشستر يونايتد فريق بنفيكا
البرتغالي في المباراة النهائية .. و هزمه بنتيجة 4-1 بعد تمديد الوقت
الأصلي الذي انتهى بهدف لكل فريق ..



و في الوقت الاضافي (كما فعل برشلونة) حقق مانشستر يونايتد الفوز .. لكن
بتسجيل 3 أهداف عن طريق كل من السير بوبي تشارلتون .. برايان كيد .. و هدف
كان الاول في الأوقات الاضافية من جورج بيست في انطلاقة تاريخية تخطى بها
المدافع أومبيرتو و الحارس إنريكي في واحدة من أجمل لقطات المباراة
النهائية في بطولة دوري أبطال اوروبا عبر التاريخ.

abual3bed1

:: الثلاثية : حلم مشترك بين الكتلان و الانجليز ::

لاعبون سيشاركون في نهائي ويمبلي من البارسا كما من مانشستير يونايتد لهم
حلم خاص . هم مثل السير فيرغسون ، يحلمون بالفوز بدوري أبطال للمرة الثالثة
في حياتهم . هم كلاعبين و هو مدرب .

- 6 كتلان و حلم الثلاثية -



يتقاسم كل من فيكتور فالديس ، كارليس بويول ، اندريس انيستا ، تشافي
هيرنانديز ، ليونيل ميسي و جيرار بيكي قاسم الحلم بالفوز بدوري الأبطال
للمرة الثالثة في مشوارهم الكروي .

هناك اختلاف بينهم :

تشافي و ميسي فازا بدوري الأابطال في سنة 2006 مع فرانك رايكارد . غير
أنهما معا لم يشاركا في مباراة نهائي باريس 2006 و لا كانا حتى في قائمة
اللاعبين المستدعين للمباراة بسبب تعرضهما معا للاصابة .

في حين ، كان بويول و فالديس أساسيان في ذلك النهائي ، بينما شارك انييستا في المباراة ضد الارسنال منذ الدقيقة 49 منها .

أما جيرار بيكي ، قبل التتويج في روما سنة 2009 فلم يتوج بطلا لأوروبا مع
البارسا بدوري الابطال سنة 2006 و إنما مع نادي مانشستير يونايتد سنة 2008 .

احتاج بويول و تشافي تجاوز الثلاثين من العمر , احتاج انيستا و فالديس ان
يقتربا منها ( 27 سنة ) لكي يفوزوا مرتين بدوري الابطال و يقتربان من الفوز
به للمرة الثالثة .

لكن ميسي و بيكي قريبين من التتويج للمرة الثالثة ابطالا لأوروبا و عمرهما لا يتجاوز 24 سنة .

- 4 شياطين حمر و خامسهم مدربهم يحلمون بالثلاثية -



إنهم فان دير سار و رايان غيغز و بول سكولز و براون . أربعة يحلمون بالثلاثية كما لاعبو البارسا الستة .

فقد فازوا بدوري الابطال مرتين و يحلمون بالثالثة . غيغز و سكولز و براون فازوا مع المان يو بدوري الأبطال سنة 1999 و سنة 2008 .



بينما فان دير سار فاز بها أولا الأجاكس سنة 1995 ثم مع المان يو في 2008 .

هم جميعا يسعون و هم في آخر مشوارهم الرياضي تحقيق الحلم بالثلاثية و هم يقولون مع مدربهم السير اليكس فيرغسون :

" هرمنا من اجل هذه اللحظة التاريخية "

فارس البارسا

:: مرة أخرى .. نهائي أوروبي في أول مواسم ماسكيرانو ::



سبق لقائد منتخب الأرجنتين .. خافيير ماسكيرانو ان خاض تجربة اللعب في
نهائي دوري أبطال اوروبا .. فقد وصل ماسكيرانو مع فريقه السابق ليفربول إلى
نهائي البطولة الأوروبية الذي أقيم في أثينا اليونانية امام ميلان
الإيطالي .. و خسر يومها ليفربول بنتيجة 2-1 في موسم 06\07.

و كان ماسكيرانو قد انتقل إلى ليفربول في منتصف موسم 06\07 .. و يقضي شهوره
الأولى بالقميص الأحمر .. و في نفس الوضعية .. سيعود ماسكيرانو للعب
مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا في اول مواسمه مع فريقه الجديد ..

و هذه المرة سيخوض النهائي مع برشلونة و يبحث عن الفوز باللقب لأول مرة في
مسيرته في مواجهة مانشستر يونايتد الذي تواجه معه كثيراً في السابق.

abual3bed1

:: فيرغسون Vs غوارديولا : طموحات العمالقة ::



لم يكون عمر غوارديولا يتعدى 7 سنوات حين شارك فيرغسون لأول مرة كمدرب في
منافسة أوروبية. كان وقتها السير اليكس يبلغ من العمر 37 سنة كمدرب لفريق
ابريدين في موسم 1978-79 .

# فيرغسون و حلم الالتحاق بـ: بوب بايسلي #

إذا حقق فيرغسون الفوز في ويمبلي يوم 28 ماي ، سيكون تتويجه الثالث كمدرب .
و هو رقم قياسي لا يوجد لحد الان سى في حوزة اسكتلاندي اخر هو بوب بايسلي
الذي قاد ليفربول نجو قمة أوروبا ثلاثة مرات : في 1977 ، 1978 و 1981 .

# غوارديولا و حلم الالتحاق بمونيوز و انشيلوتي #

أما غوارديولا ، فهو منذ سنة 2009 ينتمي لنادي لا يدخل له اساطير كرة القدم
. من فازوا دوري الأبطال كلاعبين و كمدربين . انضم وقتها لـ : ميغيل
مونيوز ، جيوفاني تراباتوني ، يوهان كرويف ، كارلو انشيلوتي و فرانك
رايكارد .

و في حالة فوز غوارديولا يوم 28 ماي في ويمبلي، فسيدخل نادي اسطورة
الاساطير : الفوز بدوري الأبطال مرتين كمدرب بعد ان فاز به كلاعب . وحدهما
مونيوز و انشيلوتي حققا هذا الانجاز لحد الآن .

فارس البارسا

:: تاريخ المواجهات الأنجلو - اسبانية ::



تواجه الانجليز و الاسبان 15 مرة في نهائي منافسات الأندية للويفا . انتصر
الاسبان 7 مرات و فاز الانجليز 8 مرات منذ انتصار تونتهام ب5-1 على
اتليتيكو مدريد في نهائي كاس الويفا ، انتصر الانجليز 6 مرات في المواجهات
الثمانية الاولى .

من بينها انتصار ليفربول على ريال مدريد في موسم 1980-81 ( 1-0 ) في نهائي
دوري الابطال و على ديبورتيفو ألافيس في كأس الويفا عشرين سنة بعد ذلك (
5-4 ) .

في حين تفوقت الفرق الاسبانية في المواجهات الأخيرة . حيث فاز فريق اشبيلية
على ميدلسبورغ ب4-0 في نهائي كاس الويفا في موسم 2005-2006 ، اربعة ايام
بعد فوز البارسا على الارسنال ( 2-1 ) في نهائي باريز .

ثلاثة سنوات بعد ذلك ، يتفوق البلوغانا على الشياطين الحمر في نهائي روما (
2-0 ) ، فيما اتليتيكو مدريد تفوقت على فولهام في يوروبا ليغ في نهائي
هامبروغ سنة 2010 .

فارس البارسا

:: نهائي لفض الشراكة ::



سيبحث كل من برشلونة و مانشستر يونايتد في ويمبلي على فض الشراكة الأوروبية
بينهما .. حيث يملك كل فريق 3 ألقاب في دوري الأبطال .. و سيبحثان عن
اللقب الرابع من نفس المكان الذي حقق كل منهما لقبه الأول .. فمانشستر بدأ
ألقابه الأوروبية من ويمبلي 1968 .. ثم أضاف لقبين من برشلونة 1999 و
موسكو 2008 .. بينما أحرز برشلونة لقبه الأول في 1992 .. ثم عاد ليضيف
ألقابه الأخرى من باريس 2006 و روما 2009 .. و سيصل الفريق الفائز للقب
الرابع متساوياً مع أياكس أمستردام الهولندي و بايرن ميونخ الألماني.

abual3bed1

:: بين الصدارة و اللحاق بها ::



خلال 55 بطولة سابقة في دوري أبطال أوروبا .. تمكنت الأندية الإسبانية و
الإيطالية من تقاسم 24 لقب بينهما بواقع 12 لقب لكل دولة .. بينما تأتي
الكرة الإنجليزية من خلفهما بـ 11 لقب .. و فيما يرغب برشلونة من تحقيق
اللقب و تحقيق الصدارة المطلقة لأندية إسبانيا على صعيد الفوز بدوري أبطال
أوروبا .. حيث يصبح رصيد الأندية الإسبانية 13 .. 9 لريال مدريد و 4
لبرشلونة في حال أحرز اللقب .. يريد مانشستر يونايتد أن يُعيد الأندية
الإنجليزية للصدارة مرة أخرى و لو بالمقاسمة مع إسبانيا و إيطاليا .. حيث
تملك الأندية الإنجليزية 11 لقب مقسمة على 4 أندية .. 5 لـ ليفربول .. 3
مانشستر يونايتد .. لقبين لنوتنغهام فوريست .. و لقب في رصيد أستون فيلا.

abual3bed1

:: هل سيكون اللقب الأوروبي الأول لروسيل أم لا ::



ساندرو روسيل، ذلك الرجل الطموح الذي أتى إلى برشلونة وكله أملاً في حصد
الألقاب والمزيد من الانتصارات. روسيل كل يوم يشعر بالفخر لرئاسته لنادي
برشلونة واصفآ إياه بـ"العظيم".

روسيل، يود دخول تاريخ النادي الكلتوني بأن يكون أول رئيس في تاريخ النادي
يحصد لقب دوري أبطال أوروبا. بالإضافة إلى أنه قد توج بلقب الليغا أمام
ديبورتيفو لاكورونيا، وقال روسيل بهذا الشأن:"على جهودنا أن تتكاثف وهدفنا
الأصلي التتويج في ويمبلي".

كلمات جريئة من رئيس طموح، فيأمل روسيل بأن يحصد أول لقب أوروبي له شخصيآ وللنادي الكلتوني فهل سيكون اللقب الأوروبي الأول له أم لا؟

Pirlo_21

:: هل ستكون مسك الختام لـ فان دير سار؟؟ ::



بعد مسيرة ممتدة لحوالي 21 عام .. قرر الحارس الهولندي الأسطوري فان دير
سار ختم مسيرته المكللة بالأرقام القياسية و الإنجازات بمباراة نهائي دوري
أبطال أوروبا 2011 في ويمبلي ..

فان دير سار الذي بدأ مع مسيرته الاحترافية مع العملاق الهولندي أياكس
أمستردام عام 1990 .. و هناك استمر لمدة 9 سنوات حقق فيها دوري أبطال
اوروبا من امام ميلان الإيطالي 1995 .. و كأس الإتحاد الأوروبي 1991 .. و
غيرها من البطولات الكثيرة ..



ليقرر بعد قرابة العقد من اللعب في العاصمة الهولندية .. أن ينتقل للسيدة
العجوز الإيطالية .. و بات أول حارس غير إيطالي يقوم بحماية مرمى اليوفي ..
و حجز مكانه الأساسي طوال موسمين حقق فيهم المركز الثاني في الدوري
الإيطالي .. و لكن في صيف 2001 .. و بعدما تعاقد يوفينتوس مع الإيطالي
بوفون بصفقة قياسية في عالم حرّاس كرة القدم .. قرر فان دير سار ترك الفريق
و الاتجاه إلى فولهام الإنجليزي في صفقة غريبة رغم اهتمام العديد من
عملاقة أوروبا به.

و في فولهام أظهر فان دير سار عن قدرات كبيرة جداً في الحراسة .. و ساعد
الفريق الصاعد حديثاً عند انتقاله في الثبات و مصارعة فرق الدوري الإنجليزي
.. و بعد 4 مواسم من الأداء المذهل .. عاد فان دير سار لكبار أوروبا عن
طريق مانشستر يونايتد في صيف 2005.

في صفقة وصفها السير أليكس فيرغيسون بأنه أفضل حارس يلعب لليونياتد منذ
انتقال الأسطورة بيتر شمايكل .. و مع مانشستر .. عاد فان دير سار ليظهر عن
أداء مميز جعله يحافظ على شباكه كثيراً .. و يحقق لقب الدوري الإنجليزي
حتى الآن 4 مرات .. كما حسم لقب دوري أبطال اوروبا 2008 بتصديه لركلة
أنيلكا الحاسمة ..

و امام برشلونة .. يبحث فان دير سار عن ختم مسيرته بطريقة مثالية بعد
العديد من الألقاب مع الأندية و 130 مباراة دولية لمنتخب هولندا .. و
سيحاول أن يثأر لنفسه من نفس الفريق الذي حرمه من اللقب الأوروبي عام 2009.

abual3bed1

:: ألفيس و أبيدال .. من أجل الثأر ::



سيبحث البرازيلي داني ألفيس عن الثأر لنفسه من الغياب عن نهائي روما منذ
عامين .. حيث تسببت بطاقة صفراء تعرض لها أمام تشيلسي في إياب نصف النهائي
في غيابه عن المباراة النهائية امام نفس الخصم الذي سيعود لمواجهته مرة
أخرى للبحث عن لقب جديد يكون قد ساهم به حتى النهاية .. بعدما حرمته
البطاقة الصفراء من مساعدة الفريق في روما ..

بينما سيبحث أبيدال عن الثأر من أكثر من نقطة .. حيث أنه سيفك نحس الغياب
عن النهائيات مع برشلونة .. فقد غاب أبيدال أمام كل من اتليتك بلباو في كأس
ملك إسبانيا 2009 بسبب تعرضه للطرد المباشر في المباراة التي سبقت
النهائي في الليغا امام فياريال .. و هو ما يعني ضمن الكرة الإسبانية
الإيقاف في المباراة المقبلة في أي بطولة .. كما غاب لنفس السبب عن نهائي
روما أمام مانشستر يونايتد بسبب طرد ظالم جداً تعرض له أمام تشيلسي
باحتكاك لم يكن حاضراً مع مواطنه أنيلكا .. و عندما لم يكن موقوفاً .. غاب
عن نهائي كأس ملك إسبانيا 2011 أمام ريال مدريد بسبب المرض الذي أصيب به
في منتصف شهر مارس.

أخيراً يبحث أبيدال عن التأكيد أمام العالم بأكمله أنه تغلب على الورم الذي
ظهر عنده في الكبد .. و الذي كان من المتوقع أن يبعده حتى الموسم المقبل
.. و ثأر لنفسه من المرض الذي كاد أن يعطل مسيرته التي وصلت للقمة مع
برشلونة .. ليعود أبيدال في وقت قياسي و يتغلب على كل الشكوك التي حامت
حوله جرّاء المرض الذي ألمّ به.

abual3bed1


:: تاريخ المواجهات بين الفريقين ::
# تاريخ المواجهات #

[size=16]
مواجهات التاريخ والعراقة لا شك بأنها تتمثل في أفضل فرق في أوروبا ..
والأفضل أوروبياً .. من دون شك هم برشلونة ومانشستر يونايتد اللذان
سيعيشا نهائي آخر بعد نهائي الأوليمبيكو .. واللقاء هذه المرة سيكون رقم
11 بين الفريقين على الصعيد الأوروبي .. حيث سبق وأن التقيا في 10
مباريات رسمية سابقة .. ولا يوجد فريق أفضل من آخر .. حيث انتصر مانشستر
يونايتد في 3 مناسبات .. نفس الشيء بالنسبة للممثل الإسباني برشلونة
الذي بدوره فاز في 3 مناسبات .. والتعادل حدث في 4 مرات.
[/size]


[size=16] ـ على الأراضي الإسبانية ـ[/size]



[size=16] في إسبانيا .. فقد تواجه الفريقان في 5 مرات والأفضلية لصاحب الدار برشلونة .. إذ انتصر في ثلاث مناسبات مقابل ولا حالة انت[/size][size=16]ص[/size][size=16]ار للمان في برشلونة .. والتعادل كان حاضراً في مرتين.[/size]

[size=16] ـ على الأراضي الإنجليزية ـ[/size]



[size=16]
في إنجلترا على استاد الأولد ترافورد .. تواجه الكبيرين في 4 مرات ..
تمكن خلالها مانشستر يونايتد من الفوز في مرتين دون أن ينتصر برشلونة ..
لكن التعادل حدث في مناسبتين .. الشيء الذي لا يعطي للمان يو أفضلية
كبيرة.
[/size]


[size=16] ـ في ملاعب محايدة ـ[/size]



[size=16]
في ملاعب محايدة هذه المواجهة رقم 3 بين الفريقين .. بعد نهائي كأس
الكؤوس الأوروبية موسم 1990 - 1991 في مدينة روتردام الهولندية و فاز
اليونايتد 2-1 .. بعدها المباراة النهائية التي جمعتهما في روما موسم
2008 ـ 2009 .. والبارسا كان هو المنتصر بنتيجة 2 ـ 0.
[/size]


# النتائج #

[size=16] ـ أكبر نتيجة فوز وخسارة بين الفريق[/size][size=16]ين[/size][size=16] ـ[/size]

[size=16] ومن خلال كل مواجهات الفريقين .. فأكبر نتيجة فوز لبرشلونة بلغت لـ 4 ـ 0 .. حدث ذلك [/size][size=16]موسم[/size][size=16]
1994 ـ 1995 .. حيث كان المباراة ضمن إيطار دوري أبطال أوروبا .. بينما
أكبر فوز لمانشستر يونايد على برشلونة كان 3 ـ 0 موسم 1983 ـ 1984 ..
وذلك ضمن إطار كأس الكؤوس الأوروبية.
[/size]


[size=16]ـ أكثر النتائج حدوثاً في مباريات الفريقين ـ[/size]

الفريقان خاض 10
مباريات نتائجها كانت مختلفة من مباراة لأخرى .. لكن تكررت نتيجة فوز
برشلونة بـ 2 ـ 0 مرتين لتصبح هذه النتيجة الأكثر حدوثاً في مواجهات
الفريقين .. آخر مرة حدثت هذه النتيجة موسم 2008 ـ 2009 في نهائي روما.


bouziane

:: مانشستر يونايتد و ويمبلي الجديد ::

-
[size=16][size=16][b][size=16]آخر زيارة لمانشستر يونايتد لويمبلي [/size][/size][/b][/size]الجديد [size=16][size=16][b][size=16]-[/size][/size][/b][/size]



[size=16][size=16][b][size=16]آخر
زيارة لمانشستر يونايتد لويمبلي تعيد لأدهان عشاق الشياطين الحمر
أوقات عصيبة تتمثل في الإقصاء من البطولة الإنجليزية العريقة العتيقة
الـ FA CUP .. حيث الأسوأ من ذلك .. فالإقصاء جاء على يد الجار مانشستر
سيتي .. الفريق الذي لا يقبل الشياطين الحمر بالإنحناء أمامه ..
والهدف جاء من العاجي نجم البارسا السابق يايا توري في الدقيقة الـ 54
.. وهو الشيء الذي جعل الحصرة أكبر .. خصوصاً وأن بطولة الاتحاد
الإنجليزي تعد مطمح لكل كبار إنجلترا .. وبالإضافة إلى كل هذا ..
فالمباراة عرفت طرد بول سكولز .. وبالتالي زيارة مانشستر يونايتد
الأخيرة لويمبلي تعد حزينة للغاية.
[/size][/size][/b][/size]

- آخر نهائي للمان في ويمبلي الجديد -



آخر نهائي لمانشستر يونايتد في ملعب
ويمبلي كان سعيداً للشياطين الحمر طالما تمكنوا من التتويج ببطولة
كبيرة ومهمة إسمها كأس الرابطة الإنجليزية .. كان ذلك موسم 2009 ـ 2010
والنهائي كان بين أستون فيلا والمان يو .. حيث تمكنت كتيبة السير أليكس
فيرغسون من التتويج بهذا اللقب بعد الفوز الصعب الذي تحقق بنتيجة 1 ـ 2
.. المبادرة جاءت سريعة عن طريق أستون فيلا من ركلة جزاء نفدها اللاعب
جيمس ميلنر بنجاح ليعلن عن تقدم أستون فيلا ..



كما أعلن بذلك اشتعال المباراة النهائية قبل أن يدرك سريعاً مايكل أوين
هدف التعادل بعد 7 دقائق فقط .. هدف تنفس من خلاله مانشستر الصعداء قبل
أن تبدأ رحلة البحث عن هدف التقدم .. والذي جاء من توقيع الدولي
الإنجليزي واين روني في الدقيقة الـ 74 .. يذكر أن المباراة عرفت 4
بطاقات صفراء .. 2 منها للمان يو ولكل من باتريس إفرا ونيمانيا فيديش.


[size=16][size=16][b][size=16][size=7]bouziane[/size][/size][/size][/b][/size]

:: ويمبلي و خصم إنجليزي .. لقب كتالوني جديد ::


في تاريخه الممتد لأكثر من 111 سنة .. حقق برشلونة لقب بطولة دوري الأبطال
في 3 مناسبات .. الأولى كانت في ملعب ويمبلي القديم 1992 .. ثم عاد في
عامي 2006 و 2009 في مدينتي باريس و روما للفوز باللقب الأوروبي الكبير من
أمام أرسنال و مانشستر يونايتد ..

و باجتماع كل الظروف .. فإن برشلونة يبدو على اعتاب لقبه الأوروبي الرابع
.. فاللقب الأول جاء من ملعب ويمبلي الذي سيعود إليه برشلونة مرة أخرى بعد
19 عام من اللقب الأول .. أما اللقبين الثاني و الثالث فقد هزم برشلونة
فيهما خصم إنجليزي.

الأول هو أرسنال في عام 2006 في النهائي المقام على أرضية ملعب مدينة
الأمراء في باريس .. و الثاني هو مانشستر يونايتد في عام 2009 من أرض
العاصمة روما.

ليعود برشلونة إلى ويمبلي و مواجهة خصم إنجليزي مرة أخرى ليبحث عن لقب رابع في دوري أبطال أوروبا.

abual3bed1

:: المواجهات المباشرة ::

# فالديس Vs فان دير سار #



سيقف حاميا العرينين للمرة الثانية أمام بعضهما .. فالديس ملك جائزة زامورا
في العصر الحديث .. و صاحب تصديات رائعة قاد بها فريقه إلى المباراة
النهائية لدوري الأبطال .. و لقب الليغا كذلك .. يتميز فالديس بقدرته على
مواجهة حالات الانفراد باقتدار كبير .. و لطالما أنقذ فريقه من حالات
انفراد بسبب ذكائه في مثل هذه المواجهات .. و يبقى عيب فالديس أنه و من
الممكن أن يقدم هفوة صغيرة قد تضيع لقباً .. رغم أنه كان حاسماً جداً في
نهائيي دوري أبطال أوروبا 2006 و 2009 بإيقاف هنري في 2006 و رونالدو في
2009.

من الجهة الأخرى يلعب فان دير سار مباراته الأخيرة في مسيرة مكللة بالعديد
من النجاحات .. عملاق الحراسة و السد المنيع في مرمى مانشستر يونايتد ..
يملك قدرة على التعامل مع الكرات العرضية و التسديدات البعيدة بفضل طوله
الفارع و خطواته الذكية .. و بجانب كل ذلك .. لا مشكلة لدى فان دير سار في
امتداد المباراة إلى ركلات الترجيح في حالة التعادل .. فهو يعتبر من
الحراس المتخصصين بها .. حيث يُذكر له التصدي لـ 3 ضربات ترجيح لتشيلسي في
مباراة الدرع الخيرية 2007 .. كما أنه أوقف التسديدة الحاسمة لأنيلكا في
نهائي دوري الأبطال 2008.

abual3bed1

# بيكي VS فيديتش #



من المواجهات الثنائية القوية في نهائي ويمبلي هي مواجهة كلا من الإسباني
جيرارد بيكي والصربي نيمانيا فيديتش وجها لوجه. وقد سبق لكلا اللاعبان أن
لعبا في نفس الفريق، مانشستر يونايتد، قبل أن ينتقل بيكي إلى برشلونة.
كما سبق وأن تواجها وجها لوجه وفي نفس البطولة، وذلك عندما لعب برشلونة
أمام مانشستر يونايتد في نهائي 2009 .. وبالنسبة للمهارات وأداء
اللاعبيْن، يعتبر كلا من بيكي وفيديتش من أفضل المدافعين في العالم،
وخاصة عندما يلعبا بجانب بويول وفرديناند على التوالي ..

بيكي يمتاز بالثبات في الأداء وبالتدخل في الأوقات المناسبة لقطع الكرات.
كما من أهم مميزات بيكي هي طول القامة، حيث يستطيع أن يبعد الكرات
العرضية من منطقة فريقه، بالإضافة إلى قدرته على تسجيل الأهداف. وفي
المقابل، مميزات فيديتش لا تختلف كثيرا عن بيكي، فالصربي يمتاز بكراته
الرأسية والقوة البدنية الكبيرة.


Roger Federer

# أبيدال Vs إيفرا #



المواجهة الفرنسية الخالصة .. أبيدال المدافع المتنوع .. العائد من المرض
المؤلم و الذي ينتظر خوض النهائي الأوروبي الذي غاب عنه في 2009 .. يملك
قدرات كبيرة جداً على اللعب كمدافع أخير للتغطية على زملائه


اغنية صار الحكي بصوت مراد الدرباني




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meero-lovers.mazikaraby.com
 
سحرة برشلونة يتوّجون بلقب دوري أبطال أوروبا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميرو لفرز (meero-lovers.mazikaraby.com ) :: ––––•(-• الاقسام الرياضية •-)•–––– :: ––––•(-• قسم نادي برشلونه•-)•––––-
انتقل الى: